المركز الإعلامي

عقد مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة مساء يوم الخميس 9-10-1445هـ الموافق 18-4-2024م، ندوة علمية بعنوان: "الإبل في التراث السعودي"، احتفاءً بيوم التراث العالمي وتزامناً مع عام الإبل 2024 ضمن برامج المركز الثقافية، وذلك في تمام الساعة 9:00 مساءً بمقر المركز. والتي شارك فيها بأوراق علمية كلُ من: الأستاذ فوزان بن حمد الماضي، والدكتور عبدالله بن سكات الرشيدي، والدكتور منصور بن سليمان الشريدة. تحدث الأستاذ فوزان عن دور الإبل قديماً ورمزيتها لابن المملكة العربية السعودية ودورها في توحيد المملكة على يد الملك عبد العزيز طيّب الله ثراه، وسرد أوصاف وطباع وبعض مسميات الإبل، ودورها الاقتصادي في العصر الحديث ومستقبلها، كما أعطى نبذة عن مهرجان الملك عبد العزيز للإبل. ثم تناول د. منصور الشريدة الصلات الاقتصادية، بين المدينة المنورة والقصيم، ودور العقيلات في تجارة الإبل في المدينة والحجاز عموماً. وأما د. عبد الله الرشيدي، فكان حديثه عن الإبل والشعر في المملكة، والوسوم ودورها في حفظ حقوق ملاك الإبل، ودور المملكة في الحفاظ على الإبل وتشجيع ملاكها. وصاحبت الندوة ركنًا خاصًا بالضيافة التراثية، حيث تم تقديم أشهى الأطباق والمأكولات التقليدية السعودية للحضور. وفي الختام، تم تكريم الضيوف وتقديم الدروع التذكارية لهم، إلى جانب تداول الحضور عدد من المداخلات والتعقيبات أثرت اللقاء، مما أضاف نكهة خاصة لهذا اللقاء الثقافي
احتفل منسوبي مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة بيوم التأسيس للمملكة العربية السعودية 22 فبراير، وذلك صباح يوم الاثنين 23 شعبان 1445هـ الموافق 4 مارس 2024م في مقر المركز. حيث ابتدأ الحفل بإلقاء كلمة من مدير عام المركز الأستاذ الدكتورفهد الوهبي، مُعبراً عن فخره وانتمائه بوطنه وشاكراً لحضور المنسوبين. بينما توشّحت القاعة بزينة يوم التأسيس، ومشاركة الموظفين مشاعر الفرح والاعتزاز للوطن. وتم توزيع هدايا تذكارية لمنسوبي المركز بمناسبة هذا الاحتفال بالوطن العظيم، مع التقاط الصور التذكارية. وبهذه المناسبة، عبّر منسوبو المركز عن انتمائهم وفخرهم بوطنهم، وبالإنجازات التي حققتها المملكة العربية السعودية في مختلف المجالات. متفائلون بمستقبل مشرق تحت قيادة حكيمة تسعى لازدهار وتنمية الوطن.
استضاف مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة منسوبي جمعية المقارئ القرآنية، وذلك صباح اليوم الثلاثاء 17 شعبان 1445هـ الموافق 27 فبراير 2024م. حيث تعرفوا على خدمات المركز، وأهدافه، وإنجازاته. مع تقديم عرض شامل لمبادراته، مثل: مبادرة وقف الصور، ومبادرة التوثيق الشفهي. وفيما بعد، طّلع الوفد على معرض "أثـر .. للصور الوقفية"، الذي نظمه مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة، واستعرضوا عدداً من الكتب التاريخية في مكتبة المركز. وفي ختام الزيارة، تسلموا الهدايا التذكارية.
احتفاءً بيوم التأسيس .. مدير مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة يرفع أسمى آيات التبريكات إلى أمير منطقة المدينة المنورة
استقبل مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة 30 طالبةً من قسم المعلومات ومصادر التعلم بجامعة طيبة، ضمن مقرر "الأرشفة الإلكترونية"، بهدف استفادة الطالبات في تطبيق الجوانب العملية للمقرر، وذلك في صباح يوم الإثنين 2 شعبان 1445هـ الموافق 12 فبراير 2024م، برفقة الدكتورة ود. ابتدأت الزيارة بجولة على معرض المركز، تلاها زيارة المكتبة، حيث أطلعن على أهم إصدارات المركز، وتعرفن على قسم القطاع العلمي، وجهوده العلمية. كما تعمقن في مكتبة المركز حول الأرشفة الإلكترونية، وموقع المستودع الرقمي بالمركز، وتلقين شرحًا شاملاً عنها من قبل الدكتور عبدالرحمن الراعي، حيث استعرض معهن أساليب وتقنيات الأرشفة الإلكترونية المستخدمة في المركز، وأضاف الأستاذ هاني التميمي أهمية وفوائد الأرشفة في تنظيم وإدارة المعلومات بشكل فعّال. وأثنت الطالبات على وضوح الشرح واستعداد الكادر للإجابة على استفساراتهن في هذا المجال. وفي ختام الزيارة تم عرض أهم مشاريع المركز الثقافية وإنجازاته، والتقاط الصور الجماعية للطالبات.
أعلنت مكتبة جرير السعودية عن توفر كتاب "موسوعة عمارة المسجد النبوي الشريف" في جميع فروعها بالمملكة العربية السعودية. وتُعتبر هذه الموسوعة مرجعًا علميًا شاملاً يتناول تطور عمارة المسجد النبوي الشريف منذ بنائه وحتى وقتنا الحالي​.
ضمن مبادرة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان -حفظه الله- بالتوثيق الشفهي لأهل المدينة المنورة، وثّق مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة رواية لأستاذ عمر عتيق القايدي، وذلك يوم الأحد 23 رجب 1445هـ الموافق 4 فبراير 2024م. حيث استعرض الحياة في المدينة المنورة، وأبوابها، وأحوشتها، وأثر المسجد النبوي في حياة أهالي المدينة. كما تناول دور المؤسس الملك عبدالعزيز آل سعود -رحمه الله- في نشر العقيدة الصحيحة.
ضمن مبادرة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان -حفظه الله- بالتوثيق الشفهي لأهل المدينة المنورة، وثّق مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة رواية الكاتب والإعلامي الأستاذ عبدالعزيز الشرقي، وذلك يوم الخميس 20 رجب 1445هـ الموافق 1 فبراير 2024م. حيث استعرض الأستاذ عبدالعزيز الحياة الاجتماعية في المدينة المنورة، وتناول الأنشطة الرياضية وكرة السلة.