أخبار المركز

مدير عام المركز: يوم التأسيس أكد على العمق التاريخي لوطننا الغالي وعلى أصالة موروثنا وثقافتنا وحضارتنا

أكد الدكتور فهد بن مبارك الوهبي مدير عام مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة بأن الأمر الكريم من مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – بأن يكون يوم ٢٢ فبراير من كل عام يوما لذكرى تأسيس الدولة السعودية، إنما أتى ليحمل دلالات تاريخية مهمة. فقد أكد على العمق التاريخي لوطننا الغالي، وعلى أصالة موروثنا وثقافتنا وحضارتنا التي تمتد إلي ٣ قـرون، وكانت البداية بتأسيس الدولة السعودية الأولى على يد الإمام محمد بن سعود، ثم الدولة السعودية الثانية بقيادة الإمام تركي بن عبد الله بن محمد بن سعود، حتى تأسيس الدولة السعودية الثالثة التي قادها وأسيس قواعدها الملك المؤسس الملك عبدالعزيز رحمه الله، ثم أبناؤه الملوك البررة، وصولاً لهذا العهد الميمون وما فيه من تنمية وتطو وازدهار في كافة المجالات، ورؤية طموحة لمستقبله بشرت بها رؤية ٢٠٣٠م. والأمر الملكي الكريم القاضي بجعل الـ “٢٢ فبراير” حاضناً لاحتفاء بلادنا بذكر التأسيس جاء أيضاً شاهداً على رسوخ العلاقة والتلاحم بين قيادتنا الحكيمة وشعبها النبيل، وعلى صدق الانتماء لهذا الوطن المعطاء.

فاللهم أدم على بلادنا أمنها واستقرارها ورغد عيشها، كما ندعوه عز وجل أن يحفظ قائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، إنه تعالى سميع مجيب الدعاء.

مدير عام مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة

د.فهد بن مبارك الوهبي.

مشاركة المحتوى

اخبار اخرى

احتفاءً بـعام الإبل 2024 .. مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة يُقيم ندوة بعنوان “الإبل في التراث السعودي”

احتفال منسوبي مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة بمناسبة ذكرى بيوم التأسيس

مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة يستضيف منسوبي جمعية المقارئ القرآنية